Arabic – الأسئلة الشائعة

الأسئلة الشائعة

1. كيف أصبحت المؤسسة الصحيةعلى دراية أنه قد تكون هنالك مشكلة؟

كنتيجة مباشرة للمخاوف التي أثارها المجلس الطبي العام (GMC) ، أخذ بعين الاعتبار تدقيق داخلي قام به أحد المستشارين المؤقت المختص بالأشعة لعينة من الصور التي كان قد أبلغ عنها هذا الاستشاري. إذ حددت هذه المراجعة الأولية أخطاء أكثر مما هو متوقع سريريًا.

2. ما هي المدة التي تعاقد بها أخصائي الأشعة المؤقت مع المؤسسة ؟

تم توظيفهم من يوليو 2019 حتى فبراير 2020.

3. هل كان يعمل هو أو هي في أية مستشفيات أخرى في أيرلندا الشمالية؟

لا يوجد دليل على أن الشخص المعني قد عمل في أي مؤسسة صحية أخرى / مستشفى أخر في أيرلندا الشمالية.

4. كم عدد الصور التي تم أخذها في الاعتبار في المراجعة الداخلية؟

تمت مراجعة 30 صورة بالأشعة المقطعية في البداية.

5. كم عدد الصور التي تمت مراجعتها في التدقيق الداخلي واعتبرت “غير مرضية”؟

ثمانية (26.7٪) من 30 من تقارير التصوير المقطعي التي تمت مراجعتها كانت “غير مرضية” واثنان (6.7٪) من الثلاثين كانتا تحتويان على أخطاء كبيرة ، واللتان كان من الممكن أن يكون لهما تأثير سلبيا على النتائج السريرية.

6. ماذا تعني كلمة “غير مرض”؟

يمكن أن يتراوح معنى العبارة “غير مُرضية” من خطأ مطبعي بسيط إلى الإخفاق في كتشاف شيء مهم في الصورة.

7. ماذا حدث حتى الآن؟

بعد إتمام المراجعة الداخلية ، كان على المؤسسة الصحية بعد ذلك تحديد العدد الإجمالي وأنواع الصور التي أبلغ عنها أخصائي الأشعة المعني. ونظرًا لعدد الصور المعنية ، تم بعد ذلك استكشاف الخيارات المتعلقة بكيفية إجراء مراجعة لهذه الصور في وقت مناسب. ولضمان إمكانية الحصول على تقدم محرز للمراجعة في أسرع وقت ممكن دون إعاقة القدرة الداخلية ، قامت المؤسسة الصحية بالاتصال بمزود خارجي ذي خبرة ومؤهل بشكل مناسب ، ممن هو متعاقد أصلا مع مؤسسة HSC الصحية للقيام بهذا العمل للنظر فيما إذا كان بإمكانهم دعم مستشاري المؤسسة عند الانتهاء من المراجعة.

وتماشياً مع التوجيهات الإقليمية ، استحدثت المؤسسة فريق مراجعة استرجاعية تشرف عليه مجموعة توجيهية. وتتألف هيئة فريق المراجعة الاسترجاعية من أطباء يتمتعون بالمهارات اللازمة للإشراف على عملية المراجعة الاسترجاعية ، وتتألف المجموعة التوجيهية من اختصاصيين تابعين إلى مؤسسة HSC الصحية ويتمتعون بالمعرفة والخبرة لضمان اتباع العملية ضمن التوجيه الإقليمي.

8. كم هو عدد الصور التي سيتم مراجعتها؟

العدد الإجمالي للصور المراد مراجعتها هو 13030.

9. متى بدأت عملية المراجعة الرسمية؟

بدأت المراجعة الرسمية في الأسبوع الذي يبدأ في 21 يونيو 2021.

10. ما هي المدة التي ستستغرقها المراجعة؟

من المتوقع أن يتم الانتهاء من المراجعة بنهاية أكتوبر 2021.

11. كم عدد الأشخاص الذين يحتمل أن يتأثروا بهذا؟

تم التقاط صور لحوالي 9700 مريض وهذه أبلغ عنها أخصائي الأشعة المؤقت. ولكن بناءً على مراجعة العينة الأصلية ، فإنه من المرجح أن يكون عدد المرضى ممن قد يكون لديهم تقرير غير دقيق وبالتالي يمكن أن يكون لهم تأثير على نتائجهم السريرية أقل من 700.

ستتم مراجعة الصور لجميع المرضى البالغ عددهم 9700 مريض ، ونتوقع أنه سيكون هناك عدد من المرضى الذين سيتطلب منهم المزيد من التقييم السريري. وعلى الرغم من أن المراجعة لا تزال في مراحلها المبكرة ، إلا أننا نتوقع أن يكون العدد النهائي للمرضى الذين يمكن أن يكون للتأخير في التشخيص نتيجة للإبلاغ غير المرضي عن الصور تأثير عليهم ، أقل بكثير من 700.

12. هل تم إخبار 9700 مريض؟

سيكون جميع المرضى الذين يبلغ عددهم 9700 مريض قد تلقوا خطابات وهذه الخطابات تُخبرهم باحتمال تأثرهم وتزودهم برقم هاتف مساعدة للاتصال إذا كانت لديهم أية مخاوف. وقد تضمنت معلومات حول خدمة ترجمة لغة الإشارة عن بُعد في الخطاب لأي ممن يعانون من الصم في المجتمع والذين ليسوا قادرين على الاتصال بخط المساعدة. ويمكن لموظفي خط المساعدة أيضًا توفير خدمة الترجمة الهاتفية بلغة أجنبية لدعم أي شخص يتصل ممن ليست لغته الإنجليزية لغته الأم. كما سيتمكن المرضى الذين يشعرون بالقلق الشديد نتيجة استلامهم لهذا الخطاب من تلقي الدعم من خدمة الصحة النفسية.

13. إذا دعت الحاجة إلى الاتصال بي فمتى سأكتشف ذلك؟

إذا دعت الحاجة إلى الاتصال بك ، فسيتم إخبارك بمجرد مراجعة صورتك (صورك) واتخاذ قرار يفيد بالحاجة إلى مزيد من التقييم. تدرك المؤسسة بأن هذا سيكون وقتًا قلقًا لأولئك الذين تلقوا خطابًا وسنتأكد من أنه إذا دعت الحاجة إلى معاودة الاتصال بك ، فسيتم ذلك في أسرع وقت ممكن.

14. كيف سيتم إخباري بأنه سيتم الاتصال بي مرة أخرى؟

سيتم الاتصال بالمرضى إما لتحديد موعد أو عن طريق المراسلة خطيا. كما سيتبع المكالمات الهاتفية مراسلات خطية. وسيتم مقابلة جميع المرضى الذين تدعو الحاجة إلى معاودة الاتصال بهم في أسرع وقت ممكن.

15. ماذا سيحدث إذا تم الاتصال بي ثانية؟

قد تحتاج إلى مزيد من التصوير ، أو أن يُطلب منك حضور موعد في العيادة الخارجية أو أن يتم وضعك في المسار السريري المناسب. ولكن بالطبع، سيخضع كل هذا لموافقتك.

16. هل يجب أن يشعر الناس بالقلق؟

لا ينبغي أن يكون لدى الغالبية العظمى من المرضى سبب للقلق ، ولكن قد يكون هناك عدد قليل من المرضى حيث قد يكون للتأخير في التشخيص تأثير عليهم نتيجة الإبلاغ غير الدقيق عن الصور.

17. هل أخصائي الأشعة طبيب؟

نعم ، أخصائي الأشعة هو طبيب مدرب بشكل خاص على تفسير الصور التشخيصية مثل الأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي المحوسب.

عندما يخضع المريض لفحص الأشعة ، سيقوم أخصائي الأشعة بالإبلاغ عن الصور. يتم إرسال هذا التقرير إلى الطبيب / أخصائي الرعاية الصحية الذي طلب تنفيذ إجراء التصوير حتى يتمكنوا من التصرف بناءً على أي نتائج.

18. لماذا تكون المؤسسة الصحية بحاجة إلى تعيين أخصائي أشعة مؤقت؟

هناك نقص عالمي في أخصائيي الأشعة مع زيادة الطلب على خدماتهم. ففي المملكة المتحدة ، على سبيل المثال ، يبلغ تعداد حديث أجرته الكلية الملكية لأخصائيي الأشعة بأن خدمة الصحة الوطنية NHS لديها الآن نقص في الموظفين بنسبة 33 ٪. وعلى الرغم من المحاولات الاستباقية والمستمرة لتوظيف المزيد من أخصائيي الأشعة ، فإن مؤسسة نوردذن لديها عادة حوالي 7 إلى 8 وظائف شاغرة لاختصاصيي الأشعة. وكذلك الحال في المستشفيات الأخرى في أيرلندا الشمالية.

19. ما هي أنواع الصور الاشعاعية المختلفة؟

تلعب خدمة الأشعة دورًا في تشخيص مجموعة من الحالات ومراقبتها. وتشمل أنواع الفحوصات الشعاعية تصوير الأشعة السينية البسيطة، والتصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)والتصوير المقطعي المحوسب (CT) ، والتصوير بالموجات فوق الصوتية ، ودراسات الباريوم ، والتنظير التألقي (التصوير الطبي الذي يظهر صورة الأشعة السينية المستمرة على الشاشة) وتصوير كثافة العظام  (DEXA) .

20. ما هي أنواع الصور التي سيتم تضمينها في هذه المراجعة؟

الأشعة السينية والتصوير بالرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية والتصوير بالموجات فوق الصوتية والتنظير التألقي.

21. كم عدد صور الأشعة المطلوبة والتي تم الإبلاغ عنها في مؤسسة نورذن الصحية كل عام؟

أكثر من 300,000. فمثلا ، في عام 2019 \ 2020 تم اتمام 329,584  اختبارًا من اختبارات الأشعة التشخيصية في مؤسسة نورذن الصحية للخدمات الصحية والاجتماعيةNHSCT   ,

22. من سيطلب إجراء تصوير مقطعي أو صورة أخرى ولماذا؟

يتم طلب إجراء جميع صور الأشعة من قبل الأطباء والموظفين السريريين الآخرين المعتمدين للقيام بذلك. وعادةً ما يطلب طبيب كبير مسؤول فحصي التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المغناطيسي والذي لديه مسؤولية سريرية تجاه المريض.

23. ما هي العملية العادية لطلبات الصور؟

بشكل أساسي ، يتم طلب صور الأشعة من خلال نظام إحالة إلكتروني ولكن في حالة الفحوصات المتخصصة أو الطارئة ، يجوز للشخص الذي أجرى الإحالة بالإضافة إلى ذلك التحدث مباشرة إلى أخصائي الأشعة حتى لا يكون هناك تأخير في إجراء الفحص.

24. هل يقوم الطبيب الذي يطلب إجراء التصوير عادة بتزويد أخصائي الأشعة ببعض المؤشرات عن ما يجب البحث عنه؟

من المتوقع أن يقوم الطبيب الذي يقدم طلبًا بتضمّن التفاصيل السريرية المعنية وتزويد أخصائي الأشعة بمؤشر حول التشخيص السريري المحتمل.

Share this page
FacebookTwitterShare

Investors In People